حجم الخط

أهالي طوسون وشباب 25 يناير يتضامنون مع الصحفيين المستبعدين من المصري اليوم بالاسكندرية

4/5/2011 9:10 pm

كتب: شيرين العقاد

نظم عدد من صحفى المصرى اليوم وقفة احتجاجية امام نقابة الصحفيين بالاسكندرية احتجاجا على فصلهم تعسفيا وتضامن معهم خلال الوقفة عدد من صحفى الصحف القومية والحزبية بالمحافظة واهالى طوسون وعدد من شباب ثورة 25 يناير .و ردد المتظاهرون هتافات قالوا فيها " يا جريدة المبادىء ليه بسرعة طردى ولادك " ، " يا جلاد يا جلاد ليه بتجلد الشباب ، " قولتو ثورة ودول شباب بعتوا من غير حساب " .كما حمل المتظاهرون لافتات كتبوا عليها " شباب 25 يناير يساندون شباب المصرى اليوم " ، " اهالى طوسون بالاسكندرية يساندون صحفى المصرى اليوم فى مطالبهم العادلة " ، " اين حقوق الصحفيين " ، " اين دور نقابة الصحفيين " ، " تامين ، نقابة ، مطالب ، صحفيين المصرى اليوم " .واكد المحررين ان المصرى اليوم انتهجت سياسة مغايرة لكل المبادىء التى تنادى بها فى حين طالبت الصحيفة طوال ايام ثورة 25 يناير جميع اصحاب المؤسسات والشركات بتعيين العمالة المؤقتة لديها قامت المؤسسة بفصل 9 محررين من مكتب الاسكندرية و 12 بالقاهرة فى موقف غير مبررمن شأنه التأثير على مبادىء واهداف ثورة 25 يناير فى موقف تعسفى غير مبرر .
وطالب الصحفيون بالتعين والتثبيت والنقابة والتأمين الصحى .
من جانبه وجه خالد صلاح الدين المتحدث باسم اللجنة الشعبية للدفاع عن اهالى طوسون رسالة الى نجيب ساويرس احد مساهمى المصرى اليوم متسائلا كيف ينادى ساويرس بحزب لمناهضة رجال الاعمال ومحاربة الفساد فى حين انه ابتدى بتشريد الصحفيين مؤكدا انه كان من المتحمسين لفكرة الحزب لكن بعدما فوجىء بما حدث مع الصحفيين سيعيد التفكير مرة اخرى واشار صلاح الدين ان موقف اللجنة جاء من الاحساس بالواجب تجاه هؤلاء الصحفيين الذين ساندوهم على مدار ثلاث سنوات ووقفوا امام نظام غاشم وضحوا بانفسهم خلال وقفات الاهالى الاحتجاجية واضاف رجب الدسوقى احد اهالى طوسون نحن هنا من اجل رد الجميل لهؤلاء الصحفيين الشرفاء فى الحصول على مطالبهم العادلة . يأتى ذلك فيما اغلقت نقابة الصحفيين ابوابها امام المتظاهرين ورفض نقيب الصحفين بالاسكندرية محمد الكيلانى مقابلتهم رغم علمه بتنظيم الوقفة الاحتجاجية .

كاريكاتير

بحث