حجم الخط

ابوالفتوح : مايحدث في مصر يعطل المسيرة الديمقراطية بأكملها

10/10/2011 2:59 am

كتب: علي ابراهيم

  تخوف الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية مما حدث أمام ماسبيرو من  أن يدخل البلاد في فوضي وفتنة طائفية، وبدفع المجلس العسكري إلي إتخاذ قرارات تعطل عملية التحول الديمقراطي بأكملها، مشددا علي أن من سقط بين قتيل ومصاب هم جميعا مصريون، وعلي الجميع التوحد لإيقاف هذا التهديد لأمننا القومي
وطالب أبو الفتوح، في بيان صحفي النيابة العامة وأجهزة الأمن أن تطبق القانون بكل حسم علي جميع المشتركين في مواجهات منطقة ماسبيرو، وعدم ترك مثل هذه الأمورالخطيرة للجلسات العرفية،  احتراما لحق المواطنة الذي يجب أن يتساوي الجميع أمامه
وأكد أنه يتابع بـألم شديد ما يحدث من مواجهات في منطقة ماسبيرو وغيرها من مناطق مصر، والتي إعتبرها "بؤر فتن متعددة في هذا الوطن الكريم الأمن". وأضاف أبو الفتوح ضمن تصريحاته، أن من أخطر ما ينتج عن الفتن الطائفية هو إتخاذها ذريعة لأي شكل من أشكال التدخل الأجنبي وهو "خط أحمر" لن يسمح بتجاوزه، كما دعا في الوقت نفسه جميع المصريين لإلتزام منازلهم ووأد الفتنة والتوحد حول القيم المصرية الأصيلة والتوقف الفوري عن إستخدام العنف

كاريكاتير

بحث