حجم الخط

اتحاد شباب الثورة يطالب بتحقيق دولي في احداث سيناء

8/19/2011 7:25 pm

كتب: علي ابراهيم

عبر اتحاد شباب الثورة عن رفضه الكامل لأى اعتداء أو مساس بالجنود المصريين أو بالأراضي المصرية من جانب الكيان الصهيوني.
وقال الاتحاد في رسالة تحذير شديدة اللهجة لإسرائيل  "لابد أن تعلموا أن الشعب المصري الذي فعل ثورة 25 يناير، ووقف أمام الرصاص وفتح صدوره أمام الدبابات لإسقاط مبارك ونظامه، لن يتردد لحظة واحدة في مواجهة وإسقاط الكيان الصهيوني الهش".
 مشير الي ان الشعب المصرى، لن يسكت عن المساس بالحدود المصرية أو الجنود المصريين، قائلا "لأن ما كان يقبله مبارك لن يقبله الشعب المصرى الآن أيا كانت الظروف والملبسات، بعد أن أصبح صاحب القرارالوحيد وهو من يمكن أن يتخذ قرار الحرب ضدهم وعلى الكيان الصهيوني أن يعيي ذلك جيدا".
واضاف ان الاعتداء علي الجنود المصريين والأراضي المصرية يمثل خرقا لمعاهدة السلام ولكل المواثيق الدولية، ويجب علي الكيان الصهيوني ألا يعلق فشله في حماية أمنه الداخلي علي الأمن المصري.
ورفض أى محاولات للوقيعة بين الشعب المصري والأخوة الفلسطنيين أو التنازل عن حقوقهم في الدولة الفلسطينية.
وطالب باستدعاء السفير الإسرائيلى والتحقيق معه في هذا الاعتداء الآثم، وبفتح تحقيق دولي في هذه الأحداث و بمحاكمة من قام بإطلاق النار علي الشهداء المصريين ومن أصدر الأوامر من الجانب الصهيوني، مشددا على أن الشعب المصري لن يقبل إلا بالقصاص لأرواح شهدائه مثلما لم يقبل إلا بالقصاص لأرواح شهداء 25 يناير المجيدة.
وطالب الحكومة المصرية بوقف تصدير الغاز لإسرائيل ووقف أي حركة تجارة بين مصر والكيان الصهيوني بعد خيانتهم المتكررة للمعاهدة السلام.
وأعلن عن اتحاد شباب الثورة عن مشاركته في تظاهرات ضخمة أمام السفارة الإسرائيلية بالقاهرة للمطالبة بمحاسبة من اطلق النيران علي شهداء الحدود المصرية، والتأكيد علي الرفض الكامل لأى اعتداء علي الحدود المصرية.

كاريكاتير

بحث