حجم الخط

اتحاد شباب الثورة يعلن مشاركته فى جمعة تسليم السلطة

11/13/2011 12:42 pm

كتب: محمود صبره

أعلن اتحاد شباب الثورة مشاركته فى مظاهرات "جمعة تسليم السلطة" بميدان التحرير في 18 نوفمبر الجارى، ودعا جموع الشعب إلى التواجد بجميع ميادين مصر بالمحافظات، لمطالبة المجلس العسكري بسرعة تسليم إدارة البلاد إلى سلطة مدنية.
وقال الاتحاد إن المجلس العسكري فشل في تنفيذ وعوده التي أطلقها منذ 11 فبرير الماضي ومن بينها تسليم السلطة خلال 6 أشهر من الثورة، إضافة إلى ما وصفه "الاتحاد" بـ "وضوح مخطط المجلس العسكرى للبقاء في السلطة عبر محاولة الحصول على وضع داخل الدستور يجعله فى سلطة أقوى من رئيس الجمهورية القادم بل وأقوى من الدستور".
كما أعلن الاتحاد، أنه يدرس حاليا، إمكانية الاعتصام بداية من يوم الجمعة المقبل، لحين الإعلان عن جدول زمنى لتسليم المجلس العسكرى إدارة البلاد إلى سلطة مدنية.
وطالب بيان للاتحاد، بتطبيق حكم المحكمة الادارية بالمنصورة باستبعاد أعضاء الحزب الوطني من انتخابات مجلس الشعب بالمحافظة، علي جميع الدوائر الانتخابية، مشيرا إلى أن الإصرار علي مشاركة فلول الوطنى في الانتخابات "سيضع المجلس العسكري في شبهة التواطؤ مع هؤلاء الفلول، بالسماح لهم بدخول البرلمان مقابل إقرار المادة التاسعة والعاشرة المذكورتين في وثيقة المبادئ الدستورية والتى تعطي للمجلس العسكري صلاحيات موسعة".
كما طالب الاتحاد بتطبيق حكم المحكمة الإدارية على أعضاء الحزب الوطنى بالحكومة، ممن يتولون رئاسة عدد كبير من الهيئات الحكومية داخل الدولة ويتسببون في توقف عجلة الإنتاج بسبب إصرارهم بالسير علي نهج النظام السابق وفي مقدمتهم الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء عضو لجنة السياسات في الحزب الوطني المنحل والذي وضعه الاتحاد في القائمة السوداء لأعضاء الوطنى من عدة شهور، إلى جانب عدد من الوزراء والمحافظين المنتمين للحزب الوطني المنحل.

كاريكاتير

بحث