حجم الخط

الاخوان يقاطعون مليونية حب مصر وتباين مواقف القوى السياسية حول المشاركة

8/9/2011 7:18 pm

كتب: محمود صبره

صرح الدكتور محمد سعد الكتاتنى الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بأن الحزب لن يشارك في المليونية المحتملة يوم الجمعة 12/8/2011م ، مع التأكيد على حق كل فصيل في المشاركة من عدمها وفقًا لرؤيته وقناعاته.
وأشار الكتاتني - فى تصريح له الثلاثاء - الى أهمية التوافق المجتمعي بين كافة القوى والتيارات السياسية في مصر خلال الفترة الحالية وضرورة السعي إلى وحدة الكلمة واستمرار الضغط الشعبي من أجل تحقيق باقي مطالب الثورة المجيدة.
كان حزب المصريين الأحرار قد أعلن عن عدم مشاركته في مليونية الجمعة القادمة "فى حب مصر"، داعيا كافة القوى السياسية للحفاظ على الهدوء والاستقرار خلال شهر رمضان واستغلاله لإعادة عجلة دفع الإنتاج وتعزيز الاقتصاد المصري الذي يتطلب الكثير من العمل لنستطيع إنجاز ما نحلُم به لمستقبل مصر.
كما نفى ائتلاف شباب الثورة ما ورد فى بعض وسائل الإعلام عن مشاركته فى مليونية الدولة المدنية أو "فى حب مصر" المقرر عقدها الجمعة فى ميدان التحرير، معربا - عبر صفحته على الفيس بوك الاثنين- عن تحفظه على الشكل الحالى لدعوة المليونية لأنها تساهم فى تفتيت الوحدة الوطنية.
من جانبها أعلنت الجبهة الحرة للتغيير السلمي اعتذارها عن المشاركة في المظاهرة المليونية التي دعا لها عدد من القوى السياسية يوم الجمعة المقبل تحت شعار "في حب مصر المدنية" لانشغالها فى حملات توعيه، وتأكيدا على قرارها السابق بتعليق التظاهرات تخفيفا عن المواطنين فى شهر رمضان الكريم.
وقررت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية الثلاثاء عدم المشاركة في مليونية الجمعة القادمة ورفضت الدعوة للتظاهر في هذه الجمعة واعتبرتها دعوة "للفرقة والانقسام" في وقت تحتاج فيه البلاد الى الوحدة والاتحاد.
تجدر الإشارة إلى أن بيان اللجنة التنسيقية بهذا الشأن قد خلا من أية توقيعات أو إشارة إلى الكيانات التي تنضوي تحت لواء اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية.
وتتهم الائتلافات والكيانات التي انسحبت من عضوية اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة ومن بينها الجمعية الوطنية للتغيير وحركة شباب 6 أبريل وغيرهما - تتهم جماعة الإخوان المسلمين بالسيطرة على اللجنة وفقا لمواقفها السياسية ومصالحها داخل المشهد السياسي المصري في الوقت الراهن.
وقد قررت حركة شباب 6 أبريل (الجبهة الديمقراطية) عدم مشاركتها فى مليونية "حب مصر المدنية" التى دعا لها عدد من القوى السياسية .
وقال طارق الخولي المتحدث باسم الحركة إنها لن تشارك فى المظاهرات التى دعت لها قوى سياسية الجمعة المقبل, مؤكدا أن هذا القرار جاء لتبعد الحركة نفسها عن الصراعات الوهمية بين بعض التيارات الموجودة على الساحة.
جاء ذلك فيما أصدر المجلس الأعلى للطرق الصوفية بيانا عقب اجتماع الاثنين رفض فيه الدعوات التى أطلقت من جانب بعض مشايخ الطرق الصوفية لتنظيم مليونية يوم 12 أغسطس القادم بمشاركة القوى السياسية.
وأضاف المجلس فى بيانه أن جموع الطرق الصوفية وعددها 76 طريقة صوفية ترفض هذه المليونية المزعومة اللهم إلا عددا لا يزيد عن أصابع اليد الواحدة من طرق صوفية معلومة ولا يتصور أبدا أن تفرض قلة قليلة رأيها أو تصورها أو أغراضها على الكثرة الساحقة من الطرق الصوفية.
وأكدت اللجنة التنسيقية لمنظمى مليونية "فى حب مصر" موافقة الحكومة على تنظيم المليونية فى ميدان التحرير يوم الجمعة المقبلة.
وقد استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف بمكتبه الاثنين وفدا من اللجنة التنسيقية لمنظمى جمعة " فى حب مصر المدنية ".. ضم الوفد الدكتور عبدالجليل مصطفى ممثلا للجمعية الوطنية للتغيير والسيد علاء ماضى أبوالعزايم شيخ مشايخ الطرق العزمية والدكتور إبراهيم زهران رئيس حزب التحرير (تحت التأسيس) والناشط القبطى شريف دوس وعصام شعبان المتحدث الرسمى باسم الحزب الشيوعى المصرى.
وأبدى شرف موافقته وتفهمه لمطالب المنظمين فى التعبير عن أنفسهم، مؤكدا حق المصريين فى التظاهر السلمى أيا كانت معتقداتهم؛ باعتبار ذلك حقا أصيلا للمواطنين وأحد مكتسبات ثورة 25 يناير.
ويعتزم منسقو المليونية بدء فعاليتاها عقب صلاة المغرب فى ميدان التحرير وتعهدوا بإخلاء الميدان وتنظيفه بعد انتهاء الاحتفالية على أن يتخلل تلك الفترة صلاة المغرب والعشاء وصلوات للإخوة الأقباط واحتفالات ثقافية وإفطار للمشاركين.
وطالب الشيخ علاء أبوالعزايم بضرورة إعلان موقف مجلس الوزراء من الدستور والاعتداءات السلفية على الأضرحة والكنائس والتمييز الدينى وتفعيل قانون الغدر.

كاريكاتير

بحث