حجم الخط

البرادعي وشخصيات عامه و16 حزب وحركة ونقابة يطالبون بوقف الاستفتاء علي الدستور

3/14/2011 1:32 pm

كتب: علي ابراهيم

  

 

أكد المجلس التنفيذي للدفاع عن شرعية الثورة علي ضرورة وقف وإلغاء إجراءات الاستفتاء على التعديلات الدستورية، المقرر لها السبت المقبل، والقيام بإصدار إعلان دستوري ينطم الفترة الانتقالية لإرساء مبادئ الثورة. وطالب المجلس، الذي يضم الحزب العربي الديمقراطي الناصري،و اتحاد عمال مصر الحر، ولجنة الحريات بنقابة المحامين، وشباب ٦ أبريل، وشبكة رصد السياسي، ومجلس أمناء الثورة، وحزب التجمع، وحركة ٢٥ يناير، وحزب التضامن العربي الآسيوى، ومؤسسة ساعدنا نبنى مصر، وائتلاف شباب مصر، والحركةالمصرية من اجل التغيير ( كفاية)، وممثل حركة شباب ٢٥ للمحامين، ومجلس أمناء شباب الإسكندرية، و حركة الفنانين الأحرار، وحزب الكرامة، ولجنة وعى الثورة الشعبية، كما انضم اليه من الشخصيات العامة الدكتور جابر نصار، والدكتور إبراهيم زهران، والفنانة فردوس عبد الحميد، وعدد من المستقلين طالبوا في بيان مشترك إلغاء دستور 1971 الحالي، ووضع دستور جديد يحقق إرادة الشعب، وتشكيل مجلس رئاسي لإدارة البلاد مكون من أربعة مدنيين وشخصية عسكرية ومد الفترة الانتقالية إلى سنة وإصدار قرار بإلغاء العمل بحالة الطوارئ وبالتبعية إلغاء قانون الطوارئ وحل الحزب الوطني وإعادة مقراته إلى الدولة وهيكلة جهاز أمن الدولة وإعادة تأهيلة، وفصله عن وزارة الداخلية، وعزل قياداته وإحالتهم إلى التقاعد ومحاكمة الفاسدين منهم والإفراج عن جميع المعتقلين، والمسجونين السياسيين ووقف المحاكمات العسكرية للمدنيين وإلغائها وسرعة اتخاذ إجراءات وقف ومحاكمة المتورطين في ارتكاب جرائم ضد الثوار، وسرعة الفصل فى القضايا المتعلقة بالفساد ونهب أراضى وثروات الوطن وحل المجالس المحلية، وإقالة المحافظين وتعيين محافظين مدنيين ،كما طالب الدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية علي صفحته الشخصية بموقع تويتر بإلغاء الاستفتاء علي هذه التعديلات وقال ان موقفه يرجع الي وجود انقسام شعبي حاد حول تداعيات هذا الاستفتاء ، مؤكدا علي ضرورة الغائه لآن التوافق الوطني علي مستقبل مصر امر حتمي في هذه المرحلة

. 

كاريكاتير

بحث