حجم الخط

السلمى يدعو القوى السياسية لمناقشة شكل الدستور الجديد

10/31/2011 4:02 pm

كتب: محمود صبره

أعلن الدكتور على السلمى، نائب رئيس الوزراء للشئون السياسية والتحول الديمقراطى ووزير قطاع الأعمال، أنه تم توجيه الدعوة لجميع القوى السياسية التى سبق وأن شاركت فى إعداد المعايير والمبادئ الخاصة بالدستور الجديد، والتى التقاها الفريق سامى عنان نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة مطلع أكتوبر الماضى، للمشاركة فى المؤتمر الموسع الذى يقام بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية غدا الثلاثاء، لمناقشة خريطة الطريق لملامح وشكل الدستور الجديد للدولة المدنية.

وقال إنه تمت دعوة جميع الأحزاب والقوى السياسية والشخصيات العامة، حيث إن الحكومة تقف على مسافة واحدة من جميع الأحزاب وذلك لوضع رؤية محددة يتم الإتفاق عليها لوضع دستور جديد الذى يتناسب مع الدولة الحديثة.

وأَضاف أن خريطة الطريق لا تعتبر "وصاية" على الأحزاب، ولكنها تعبير عن مطلب وطنى متكرر فى الدساتير العالمية وحقوق الإنسان والمواثيق الدولية والحريات العامة. وقال "نحن لا نأتى باختراع أو شىء جديد، وإنما الأمر يحتاج إلى "توافق" وليس "إجماع" للمسيرة السياسية التى تمشى فى اتجاه معبر لمطالب الشعب وتمنياته فى عهد ديمقراطى جديد يقوم على سلطة مدنية منتخبة، وفى ظل رقابة الشعب.

وأشار إلى أن المبادىء التى سيتم الإعلان عنها غدا ستمثل كافة الاتجاهات بما يضمن تشكيل دولة جديدة قائمة على الديمقراطية. واختتم السلمى تصريحاته، أن مجلس الشعب بعد انتخابه سيختار 100 شخصية أعضاء فى الجمعية التأسيسية لإعداد الدستور، وعلى أن تتولى إعداده خلال 6 أشهر، وعلى أن يطرح بعد ذلك للاستفتاء عليه بعد 15 يوما من التوافق عليه من الجهات المعنية.

كاريكاتير

بحث