حجم الخط

الشهاب : 10 من الفلول تقدموا امس للترشح للانتخابات في الاسكندرية

10/13/2011 2:38 am

كتب: محمد العدوي - شيرين العقاد

أغلق ظهر اليوم الأربعاء  باب الترشيح لانتخابات مجلس الشعب، وشهدت الساعات الأولي اقبالاً واسعاً من مرشحي المقاعد الفردية، فيما اختفت القوائم، ووصل عدد المتقدمين المرشحين لخوض انتخابات مجلس الشعب المقبل إلي 120 مرشح، مقابل  6 مرشحين لمجلس الشورى، لتحديد رموز القوائم الانتخابية للأحزاب، وبدأت اللجان المختصة بتلقي طلبات الترشيح من التاسعة صباح وحتى الثانية ظهراً، ولمدة سبعة أيام.
وكانت محكمة الحقانية استقبلت صباح اليوم الأربعاء أوراق مرشحي انتخابات مجلسي الشعب والشورى، حيث سهلت اللجنة القضائية الفرعية للانتخابات برئاسة المستشار أحمد الجمل، اجراءات استكمال طلبات المرشحين ووكلاؤهم، بعد دفع مبلغ التأمين في خزينة المحكمة الابتدائية، وحصول المرشح على ايصال ملف المستندات الذي يتقدم به لخوض الانتخابات، فضلاً عن تدوين موعد وتاريخ تقديم المرشح أوراقه للجنة الانتخابية.
 
وتخصص اللجان اليوم 149 رمزاً انتخابياً للمرشحين، بعد استبعاد رمزي "الهلال" و"الجمل"- اللذين دأب الحزب الوطني المنحل على استخدامهما كرموز لأعضائه ، على أن يخصص رمزاً واحداً لكل حزب من الأحزاب القائمة "قانوناً"، طبقاً لقرار اللجنة العليا للانتخابات.
 
وفي المقابل رصد مركز الشهاب لحقوق الإنسان، تقدم 10 من أعضاء الحزب الوطني المنحل لانتخابات مجلس الشعب على المقاعد الفردية كمستقلين، وهم عاطف مبروك، وطارق طلعت مصطفى، ومحمد عبدالمطلب، وطارق محروس، وجمال مهران، وناجي عبدالعزيز، وسعد علواني، وسمير البطيخي، وزينب عطية، وزينب فهيم.
وشهد منتصف اليوم الأول لتقديم أوراق الترشيح، حالة من الازدحام والفوضى والمشادات الكلامية أمام مقر اللجنة الانتخابية لمجلس الشعب، في حين سادت حالة من الهدوء أمام اللجنة الانتخابية لمجلس الشورى، في ظل إقبال ضعيف عليها.
 
وأكد المستشار أحمد الجمل- رئيس اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات مجلس الشعب- في مؤتمر صحفي عقده داخل مقر المحكمة، إنه في حالة تحالف أكثر من حزب في ائتلاف أو تحالف، على القائمة النسبية أو المقاعد الفردية، تكتفي اللجنة بأن يتقدم ممثل واحد عن التحالف كله بأوراق مرشحي التحالف، بشرط أن يخوض الانتخابات باسم التحالف وليس باسم الحزب.
 
وشدد "الجمل" على أن الشرطة تأمن المحكمة من خارج المحكمة فقط، ولا يحق لها الدخول إلى الداخل، وأن اختيار مقر المحكمة لتقديم الأوراق يأتي طبقاً للقانون، ورداً على اعتراض أحد المرشحين، باشتراط أن يجلب المرشح ورقة من مديرية الأمن تفيد بأن اسمه ضمن كشف المرشحين، قال "الجمل" إن الإجراء يهدف للتيسير على المحكمة.
 
ورداً على اعتراض أحد المرشحين بعدم معرفته أن التقديم على انتخابات مجلس الشوري مع الشعب، قال "الجمل" إن الأمر كان معلن في جميع وسائل الإعلام، وأن هذا الأمر ليس مسئولية اللجنة، ولكنها مسئولية المرشح.
 
وأكد "الجمل" أن المحكمة عينت عدداً من الموظفين لشرح الفرق بين نظام القائمة النسبية، والمقاعد الفردية للمواطنين والمرشحين.
 
وقال إن عدد المتقدمين للانتخابات مجلس الشعب تجاوز 120 مرشحاً، وأن اللجنة لم ترفض أي طلبات للترشح إلا غير مستوفية الأوراق، أو في حالة عدم انطباق سن المرشح على السن القانوني.
 
قال المستشار فريد سالم- مرشح الدائرة 2 مقر قسم شرطة الرمل فئات مستقل- إنه سحب استمارة "أ/ ش فردي مجلس الشعب"، وسدد قيمة التأمين ألف جنيه، واستكمل ملف الترشح مع رئيس اللجنة القضائية الفرعية للانتخابات في الإسكندرية، الذي حوله بدوره إلي موظف كي يحصل علي ايصال يفيد باستلام اللجنة الملف من الموظف.
وأشاد "سالم" بإجراءات الترشح هذا العام، والتي أكد أنها اختلفت عن الأعوام الماضية، من حيث حصول المرشح على ايصال من اللجنة بشأن استلامها ملف يحتوي علي كافة المستندات المطلوبة، فضلاً عن تدوين موعد وتاريخ تقدم المرشح بأوراقه إلي اللجان.



كاريكاتير

بحث