حجم الخط

العوا : أرفض تسليم السلطة لرئيس مجلس الشعب

1/22/2012 1:55 pm

كتب: العربى

قال الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أنه يرفض اقتراح تسليم السلطة إلي رئيس مجلس الشعب المنتخب ، لأنه انتخب كي يكون عضواً في البرلمان، والشعب لم ينتخب رئيس البرلمان ، انتخب 498 عضواً سيختارون رئيسهم .
جاء خلال المؤتمر الجماهير الذي عقده بمنطقة الوايلي بالقاهرة مؤكدا علي أننا بحاجة إلي عشرات المرشحين من مختلف الاتجاهات السياسية والفكرية في هذه المرحلة المهمة من تاريخنا التي يلعب كل منا فيها دوره في نشر الوعي السياسي وأهمية وضرورة المشاركة ، وقال يجب أن نفرق بين مرحلتين، مرحلة الدعوة إلي الانتخابات والتي فيها ثلاثة من الإسلاميين أو اثنين من الليبراليين أو خمسة من العلمانيين عدد قليل جداً ونحن نحتاج في هذه المرحلة إلي كل صاحب فكر يعرض فكره بأكبر عدد من الوجوه، لكن قبل التصويت بأيام لابد أن تتوحد القوي، فالليبراليون يكون لهم مرشح واحد والعلمانيون لهم مرشح واحد والإسلاميون كذلك، وهذا جُهد سابق لأوانه.
وأضاف العوا إنه مرشح جميع المصريين وليس مرشحا لتيار بعينه ، وهو يخاطب جميع المصريين وينتظر تأييد مختلف طوائف الشعب له.
وأوضح العوا أن النظام الأنسب لمصر هو النظام الذي يجمع بين البرلماني والرئاسي ، أي نظام مختلط يقوم فيه الرئيس بوضع السياسة الخارجية للدولة ومراقبة تنفيذ الحكومة للسياسة الداخلية، فيما يتولي البرلمان مراقبة أداء رئيس الجمهورية في مجالات السياسة الخارجية، وأن هذا التكامل هو الكفيل بتسيير الأمور في مصر
وحول التخوف من تطبيق الشريعة الإسلامية ، قال العوا إن ذلك لا مبرر له ، موضحا أن هناك أشياء بحاجة للتدرج بالنسبة للتطبيق ، وجوانب لا يمكن أن تطبق إلا إذا اكتمل تطور المجتمع.
ودعا الدكتور محمد سليم العوا أن يتوافق الحاصلين علي الأغلبية في البرلمان مع مختلف القوي السياسية ويتكاتف الجميع لتحقيق صالح المجتمع ، وقال العوا أن حزب الحرية والعدالة حصل علي عدد كبير من مقاعد البرلمان، وعلي الرغم من ذلك أعلن أنه لن ينفرد بلجنة إعداد الدستور، وأن لجنة إعداد الدستور ستشكل من جميع الأطياف ولن تقتصر علي الإسلاميين وحدهم .
وتابع العوا أنه متيقن من أن مستقبل مصر سيصبح أفضل إيماناً مني بأن مصر لديها مقومات النهوض ، ولكن المستقبل لن نحصل عليه بالتمني ولكن بالعمل وبذل الجهد.

كاريكاتير

بحث