حجم الخط

القوى السياسيه بالمنصورة تتهم عمرو موسى بانه " فلول "

9/19/2011 3:19 pm

كتب: محمود صبره

 فى اولى زياراته لمحافظة الدقهليه أكد عمروموسى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهوريه رفضه لتطبيق قانون الطوارئ، مشيرا الى أن القانون الطبيعي قادر على المواجهة، وطالب بألا يطبق قانون الغدر لمجرد الانتقام بل لتحقيق العدالة.

وأشار موسى أنه في حال انتخب رئيسًا للجمهورية لن ينتمي لأي حزب سياسي، ونفى أن يكون اجتماع مرشحي الرئاسة الأخير قد تم الاتفاق فيه على مرشح واحد لخوض انتخابات الرئاسة.

وطالب موسى المجلس العسكري بضرورة وسرعة الانتهاء من الانتخابات البرلمانية والرئاسية ووضع دستور من أجل الخروج من تلك المرحلة الانتقالية للخروج بمصر من الوضع الحالي.

ونفى موسي وجود أي علاقة له عندما كان أمينًا لجامعة الدول العربية بالغزو الأمريكي للعراق، مؤكدًا أنه رفضه تمامًا لأنه فتح أبواب "جهنم"، كما أكد أن فرض الحظر الجوي على ليبيا كان بتصويت أغلبية الأعضاء في الجامعة حينها.

وكان مقر الحملة قد شهد حالة من التوتر والمشادات بين مرافقيه وعدد من المواطنين الذين تم منعهم من دخول المقر هذا بجانب منع عدد من الصحفيين من التواجد داخل المقر بحجة الزحام.

فيما قام عدد من ممثلي بعض التيارات السياسية بالتعبير عن رفضهم لزيارة موسى للدقهليه، وقاموا بتعليق اللافتات الرافضة لوجوده مطالبين بتطبيق قانون الغدر عليه باعتباره أحد فلول النظام السابق

بينما قام موسى بالمرور على عدد من المقاهي قبل توجهه إلى مقر حملته لإلقاء التحية على المواطنين

كاريكاتير

بحث