حجم الخط

برهامي :وجود المرأة في البرلمان "مفسدة"

10/17/2011 1:57 am

كتب: محمد العدوي

قال الشيخ ياسر برهامي - نائب رئيس مجلس الدعوة السلفية بالإسكندرية- أن مسألة خوض المرأة للإنتخابات المقبلة، بعد فرضها على القوائم النسبية، وضعت حزب النور في "خطر" الإنسحاب من مشهد العمل السياسي في تلك المرحلة، معتبراً وجود المرأة على تلك القوائم "مفسدة" حقيقة داخل البرلمان.

وأضاف - خلال المؤتمر النسائي الأول حول دور المرأة في العمل السياسي الذي شارك فيه ما يقترب من 1000 امرأة مساء أمس السبت بمنطقة الابراهيمية- أن الحزب النور يعلم وجود المرأة في البرلمان "لايجوز" ولايتها، الأمر الذي أختلف فيه العلماء الإسرم حول أعتبار مجالس "ولاية" فلا يجوز للمرأة ولايتها، والأمر الأخري أن تلك المجالس بمثابة مشاورة فهذا يجوز، لان ورد على الرسول- صلى الله عليه وسلم- مشاورة زوجاته.

وأكد "برهامي" على أن قرار حزب النور بخوض المرأة السلفية الانتخابية البرلمانية خلال المرحلة المقبلة، كان من باب المصلحة وليس التنازل على الثوابت، لكي يتمكن حزب النور من الـ 65% من البرلمان- على حد قوله.

وعلى هامش اللقاء شن "برهامي" هجوماً على الصحفيات الذين لم يردون الزي الإسلامي، قائلاً: "فليس معني ان مجيئكم لتغطية المؤتمر، أن نسكت على تلك "التبرج"، فمن الدعوة عندما تري شخص يقترب من حفرة من النارسيقع فيها وأنت لم توجهة النصيحة وهي "كل من عليها فان".

ومن جانبه قال الدكتور عماد عبد الغفور- رئيس حزب النور- أن صورة ذهنية خطئة على رؤية الحزب للمرأة المصرية، فالكثير ينظر للمرأة على أنها السبب في خروج "آدم" من الجنة، وأن الرسول- صلى الله عليه وسلم- لا يمنع امرأة من الحضور للمجالس العلم، ولكنه خصص لهم مجالس خاصة بهم، فلابد من مشاركة المرأة في العملية الانتخابية في المرحلة المقبلة، ووضعها في المكان الأمثل للبرلمان مما يليق بقيمتها.

وأضاف"عبد الغفور" أن ثورة 25 ينايرالتي هدمت النظام السابقنت لبناء نظام جديد على لدولة الحق والعدالة من أسس يضعها الرجل بمشاركة المرأة في العمل السياسي، التي أكفلها الإسلام وجعلها مساواة بين الرجل، ولا بد على المرأة أن تكون إيجابية وتساهم في رسم معالم المجتمع التي تعيش فيه.

ومن ناحيته أخري وجه الشيخ حازم شومان - قيادي سلفي- كلمة دينيه للنساء الحاضرين قائلاً لهم" أنتي مين؟.. انتي اللى الرأسمالية قالت عنك المرأة سلعة.. انتي اللي الليبرالية قالت عنك المرأة حرة في رغبتها.. فأنتي الذي تحدث عنك الله ورسوله.. فأنتي نصف المجتمع.. انتي اللي ربيتي الأنبياء والصحابة.. فالمرأة كانت زوجة فرعون.. المرأة كانت هاجر التي يسعها ورائها الملايين الناس من مختلف البلاد.. فالمرأة هي امرأة عزيز مصر.. فالمرأة هى ماريا القبطية زوجة النبي".

واضاف "شومان" أن المرأة صوتها أمانة ستحاسب عليه يوم القيامة، فالحزب محتاج الـ 50%من أصواتهمبأعتبرها نصف المجتمع- على حد قوله.


كاريكاتير

بحث