حجم الخط

حمزة : المليونيات لاتلبي حاجة الثورة ..والاخوان يفاوضون العسكري سرا

11/15/2011 9:37 pm

كتب: علي المصري

طالب الاستشاري العالمي والناشط السياسي المهندس ممدوح حمزة  كافة القوى الوطنية بعدم الخروج يوم الجمعة القادم للمشاركة فى مليونية 18 نوفمبر لرفض وثيقة السلمى حتى لا يتم استخدامها من قبل تيارات أخرى للدعاية الانتخابية، مشيرا إلى إمكانية الخروج لرفض المحاكمات العسكرية للمدنين بطرق أخرى، لأن المليونيات فقدت تأثيرها بعد أن أصبحت مئويات.

وأن جماعة الإخوان المسلمين لا يوجد لديها مشاكل مع وثيقة المبادى الدستورية التى طرحها الدكتور على السلمى، نائب رئيس مجلس الوزراء، و قال انهم الحصول على مكاسب سياسية مقابل الموافقة علي هذه الوثيقة، مشيراً فى كلمة نشرها على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" إلى أن الجماعة لديها قنوات تتفاوض من خلالها مع المجلس العسكرى فى السر،  مؤكدا ان الإخوان يرفضون الوثيقة فى العلن بينما يفاوضون المجلس العسكرى فى سرا

وأضاف حمزة "أنا مؤمن بوثيقة المبادئ الدستورية كمبدأ، لو فرطنا فيه نفرط فى حق  الشهداء فلا توجد ثورة بدون وثيقة مبادئ تضمن الحقوق والحريات"، مشيرا إلى ضرورة التفريق بين التمسك بمبدأ ضرورة إصدار وثيقة المبادئ كضامن للحريات والحقوق وكأحد المقومات الضرورية لسيادة الدولة وبين المطالبة بإجراء تعديلات على بنود وثيقة السلمى للتأكيد عليها.

وطالب كافة القوى الوطنية بعدم الخروج يوم الجمعة القادم للمشاركة فى مليونية 18 نوفمبر لرفض وثيقة السلمى حتى لا يتم استخدامها من قبل تيارات أخرى للدعاية الانتخابية، مشيرا إلى إمكانية الخروج لرفض المحاكمات العسكرية للمدنين بطرق أخرى، لأن المليونيات فقدت تأثيرها بعد أن أصبحت مئويات.

كاريكاتير

بحث