حجم الخط

سامح عاشور : الناصري يقبل بنتائج الاستفتاء علي التعديلات الدستورية

3/21/2011 1:34 am

كتب: علي ابراهيم

أكد سامح عاشور النائب الأول لرئيس الحزب العربي الديمقراطي الناصرى، أن الحزب يقبل بنتيجة الاستفتاء، لأن الديمقراطية تفرض على الجميع القبول بتلك النتائج حتي لو تعارضت مع توجهات الحزب لآن هذا ما أسفرت عنه العملية الديمقراطية، إلا أنه أرجع الفارق الكبير بين الأصوات إلى الاستخدام الدينى، الذى كان له أثره الواضح على المصوتين، مشيراً إلى أن التيار الدينى تعمد الخلط بين الاستفتاء والمادة الثانية من الدستور، وقال: "بعض المواطنين تصوروا أن التصويت يتم إما بنعم للشريعة أو لا للشريعة".
 وأضاف أن الرافضين للتعديلات الدستورية لم يحصلوا على فرصتهم الكاملة فى الإعلام الرسمى، بينما حصل المؤيدون للتعديلات على فرصتهم منذ إنشاء اللجنة الخاصة بالتعديلات الدستورية، حيث ركزت القنوات التليفزيونية المصرية على إبراز آراء أعضاء اللجنة ووجهة نظرهم فى قبول التعديلات، وهو الأمر الذى تصور معه المواطنون أن تأييد الثورة يعنى الموافقة على التعديلات الدستورية.
 وأوضح عاشور، "المساحات الخلافية بين رافضى ومؤيدى التعديلات كانت حول توقيت تغيير الدستور بالكامل، لكن الطرفين اتفقا حول ضرورة تغييره، وهو الأمر الذى لابد أن نتمسك به الآن ، يذكر ان الحزب الناصري كان في الفريق الوطني الرافض للتعديلات الدستورية وطالب بلجنة تأسيسية لعمل دستور جديد يحد من سلطات رئيس الجمهورية ويدعو للفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ، وذلك قبل الشروع في اجراء اية انتخابات تشريعية كانت ام رئاسية

".


 

 

 

 

كاريكاتير

بحث