حجم الخط

شباب الناصرى يطالب الجماهير بالتكاتف من أجل اسقاط بقايا النظام

9/7/2011 1:59 pm

كتب: أحمد أبوضيف

 

ان ما تمر به ثورتنا من حصار ومحاولات للاجهاض ينعكس في محورين شكلي وموضوعي  من حيث  الشكل عودة ممارسات رجال الشرطة والامن المركزي لادائهم القديم المتوحش والمجرم وكذلك عودة نفس ممارسات جهاز امن الدوله القذرة على يد جهاز الامن الوطني من مراقبات وتداخلات وملاحقات للثوار –
 ومن حيث المضمون هناك محاولات متعمدة لتمييع الحالة الوطنيه وارباك الحالة الشعبية وتحريض اعلامي رسمي للشعب المصري ضد الثورة ومحاباة غير مقبوله لبقايا نظام الفاجر مبارك واستدراج غير مسبوق لفتنه طائفية وصراعا مذهبيا مدفوع من جهات اقليمية تحاول ان تقود دور مصر وثورتها لوقف الاشعاع الثورى وحجبة قبل ان يفجر الاوضاع في الخليج العربي بالاضافة الى عمليه منظمة لزعزعه الاقتصاد المصري لادخال الشعب في حالة تجويع وافقار متعمد بتعمد حجب السلع من الاسواق وخنق اي محاولة شعبية لانقاذ الاقتصاد وبالقطع لتحريض الناس ضد الثورة وايهامهم زورا بان الثوار يخربون البلد ..
كما ان اعتداء الكيان  الصهيوني على سيادة الدولة المصرية وانتهاكها الحدود واتيانها عملية قتل مدبر وصريح لجنودنا الاطهار البواسل بسيناء وبدم بارد وهو الامر الذي كان يستوجب الرد بالمثل او بطرد السفير كحد ادنى لاعتبارات كرامة وطنيه وكذلك لاعتبارت ردع للعدو وهو ما لم يحدث للاسف واكتفى النظام الانتقالي وحكومة شرف بمصمة الشفاه واتيان تصريحات تصطف مع تصريحات المتخاذل مبارك ونظامة الساقط في صف واحد وهو ما لا نقبله 
ان هذه التصرفات والمحاولات لاجهاض الثورة وبس اليأس في نفوس الجماهير العظيمة وشهبنا العظيم  جميعها تدفعنا الى ان نعلن تائيدنا للنزول الى ميادين مصر ومساجدها وكنائسها ومصانعها محرضين على استمرار الثورة في جمعة لاعادة الثورة الى مسارها الثوري  التوافقي الوطني المدني العامل بمحددات العدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني 
كما نعتقد انه لاسبيل لانقاذ الثورة الا عبر تشكيل مجلس ثوري لانقاذ يضم كافة القوى الثوريه بالمجتمع دون اقصاء او تهميش ودون وصاية او انتهازية او تغليب لمصالح ضيقة مجرمة 
ايها المواطنون الشرفاء 
ان  مسألة الحوار والحد من التباينات في إطار الفعل الثوري والسياسي مهمة مركزية ورئيسية الان لكافة القوى الثورية  وذلك بما يخدم إنجاز هدف إسقاط بقايا النظام ومن جهة أخرى فإن استعادة الفعل الثوري بزخمه ومضمونه السلمي عبر إبداع مختلف الأدوات والأشكال التصعيدية يعد أولوية في مهام القوى الثورية الان  وفي سياق الحرص على دعم وتعزيز الفعاليات الثورية المشتركة على مستوى اليمن وابتكار أشكال ثورية أخرى مشتركة على المستوى الوطني وما يرافق ذلك من التحضير لبناء مجلس ثوري للانقاذ على المستوى الوطني العام والشامل .
ايها الاخوة  الثوار احذروا واعملوا.....  احذروا من المصالح الانتهازية الضيقه واعملو على وحدة القوى الثوريه
الإخوة الثوار ويا شعب مصر العظيم 
ختاماً.. إننا ندعوا كافة جماهير الثورة العظيمة للاحتشاد والخروج يوم الجمعه 9 سبتمبر  دفاعا عن مصر بدفاعنا عن الثورة و نجدد الدعوة لسائر المكونات الثورية لنتشكيل مجلس ثوري للانقاذ  مفتوح للانضمام فيه وكذا نؤكد حرصنا على الحوار مع كافة الأشكال الثورية والسياسية الأخرى ، وصولاً لتحقيق اهداف الثوار وبناء الوطن الجديد الذي ينشده المصرييون.
المجد للثورة والخلود لشهدائنا وعاش نضال الشعب المصري الحر ،،،

أكد شباب الحزب الناصرى فى بيان صادر عنهم صباح اليوم على ان ما تمر به ثورة 25من حصار ومحاولات للاجهاض ينعكس في محورين شكلي وموضوعي  منأكد حيث  الشكل عودة ممارسات رجال الشرطة والامن المركزي لادائهم القديم المتوحش والمجرم وكذلك عودة نفس ممارسات جهاز امن الدوله القذرة على يد جهاز الامن الوطني من مراقبات وتداخلات وملاحقات للثوار – ومن حيث المضمون هناك محاولات متعمدة لتمييع الحالة الوطنيه وارباك الحالة الشعبية وتحريض اعلامي رسمي للشعب المصري ضد الثورة ومحاباة غير مقبوله لبقايا نظام الفاجر مبارك واستدراج غير مسبوق لفتنه طائفية وصراعا مذهبيا مدفوع من جهات اقليمية تحاول ان تقود دور مصر وثورتها لوقف الاشعاع الثورى وحجبة قبل ان يفجر الاوضاع في الخليج العربي بالاضافة الى عمليه منظمة لزعزعه الاقتصاد المصري لادخال الشعب في حالة تجويع وافقار متعمد بتعمد حجب السلع من الاسواق وخنق اي محاولة شعبية لانقاذ الاقتصاد وبالقطع لتحريض الناس ضد الثورة وايهامهم زورا بان الثوار يخربون البلد ..كما ان اعتداء الكيان  الصهيوني على سيادة الدولة المصرية وانتهاكها الحدود واتيانها عملية قتل مدبر وصريح لجنودنا الاطهار البواسل بسيناء وبدم بارد وهو الامر الذي كان يستوجب الرد بالمثل او بطرد السفير كحد ادنى لاعتبارات كرامة وطنيه وكذلك لاعتبارت ردع للعدو وهو ما لم يحدث للاسف واكتفى النظام الانتقالي وحكومة شرف بمصمة الشفاه واتيان تصريحات تصطف مع تصريحات المتخاذل مبارك ونظامة الساقط في صف واحد وهو ما لا نقبله ان هذه التصرفات والمحاولات لاجهاض الثورة وبس اليأس في نفوس الجماهير العظيمة وشهبنا العظيم  جميعها تدفعنا الى ان نعلن تائيدنا للنزول الى ميادين مصر ومساجدها وكنائسها ومصانعها محرضين على استمرار الثورة في جمعة لاعادة الثورة الى مسارها الثوري  التوافقي الوطني المدني العامل بمحددات العدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني كما نعتقد انه لاسبيل لانقاذ الثورة الا عبر تشكيل مجلس ثوري لانقاذ يضم كافة القوى الثوريه بالمجتمع دون اقصاء او تهميش ودون وصاية او انتهازية او تغليب لمصالح ضيقة مجرمة ايها المواطنون الشرفاء ان  مسألة الحوار والحد من التباينات في إطار الفعل الثوري والسياسي مهمة مركزية ورئيسية الان لكافة القوى الثورية  وذلك بما يخدم إنجاز هدف إسقاط بقايا النظام ومن جهة أخرى فإن استعادة الفعل الثوري بزخمه ومضمونه السلمي عبر إبداع مختلف الأدوات والأشكال التصعيدية يعد أولوية في مهام القوى الثورية الان  وفي سياق الحرص على دعم وتعزيز الفعاليات الثورية المشتركة على مستوى اليمن وابتكار أشكال ثورية أخرى مشتركة على المستوى الوطني وما يرافق ذلك من التحضير لبناء مجلس ثوري للانقاذ على المستوى الوطني العام والشامل .
وطالب البيان من الثوار ضرورة الحذرمن المصالح الانتهازية الضيقه والعمل  على وحدة القوى الثوريه
وأكد البيان على ضرورة خروج   كافة جماهير الثورة العظيمة للاحتشاد  يوم الجمعه 9 سبتمبر  دفاعا عن مصر بدفاعنا عن الثورة و نجدد الدعوة لسائر المكونات الثورية لنتشكيل مجلس ثوري للانقاذ  مفتوح للانضمام فيه وكذا نؤكد حرصنا على الحوار مع كافة الأشكال الثورية والسياسية الأخرى ، وصولاً لتحقيق اهداف الثوار وبناء الوطن الجديد الذي ينشده المصريين   

كاريكاتير

بحث