حجم الخط

صحفيون بلا حقوق تطالب بثوره علي رؤساء ( القوميه) وازاحة مكرم

2/9/2011 3:17 pm

كتب:

صحفيون بلا حقوق تطالب بثوره علي رؤساء ( القوميه) وازاحة مكرم

كتب - علي ابراهيم


اعربت حركة ” صحفيون بلا حقوق ” عن عزائها لأسرة ، أول شهداء ثورة 25 يناير من الصحفيين ، الزميل الصحفي أحمد محمود الذي استشهد قبل يومين على يد رجال شرطة الرئيس مبارك ، وتؤكد أن دم الزميل الشهيد ، وباقي شهداء الثورة الشعبية المجيدة ، لن تذهب هباء ، وأنه حتما سيتم القصاص من كل من تورطوا في جرائم القتل والترويع التي طالت المتظاهرين المصريين المسالمين الذين يطالبون برحيل حسني مبارك ، مشددة على أن دماء كل الصحفيين المصريين هي فداء لثورة شعب مصر التي تطالب بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية .
وطالبت الجماعه زملاءها بالصحف القومية المصرية بتأييد مطالب ثورة 25 يناير المجيدة ، والثورة الآن على كل رؤساء التحرير الفاسدين بحسب وصفها، وطردهم من هذه الصحف التي يفترض أنها ملك للشعب ، تمهيدا لمحاكمتهم على إهدار المال العام ، وخيانة ثورة الشعب المصري ، عبر ترويج أكاذيب عن استقرار الرئيس مبارك ونظامه ، وهو ما يخالف ميثاق الشرف الصحفي الذي يلزم الصحفيين بدقة النقل وشرط الضمير .
وتثمن الحركة الخطوة التي قام بها بعض الزملاء الصحفيين أمس بتقديم بلاغات للنائب العام للتحقيق مع رؤساء تحرير صحف قومية بتهمة الثراء الفاحش ، وإهانة أخلاقيات مهنة الصحافة بالارتماء في حضن نظام مبارك ، مطالبين النائب العام بمنعهم من السفر ، داعية هؤلاء الزملاء الصحفيين الأحرار بالاستمرار في انتفاضتهم حتى يتم تطهير هذه المؤسسات الصحفية من العناصر الفاسدة التي تعبر عن نظام مبارك المخلوع شعبيا .
وتؤكد حركة ” صحفيون بلا حقوق ” أنها تنظم وتشارك بقوة مع زملاءها في الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين لإسقاط مكرم محمد أحمد ، نقيب الصحفيين الحكومي الذي يدافع كل دقيقة عن نظام مبارك الفاسد ، وتدعو كل الصحفيين الى جمعية عمومية طارئة خلال الساعات القليلة المقبلة لطرد مكرم محمد أحمد وسحب الثقة من نقيب الحزب الوطني ” البائد ” ، وانتخاب مجموعة من الزملاء لإدارة شئون النقابة حتى حلول موعد الانتخابات المقبلة ، نهاية العام الجاري .

كاريكاتير

بحث