حجم الخط

وزير الداخلية: لن يتواجد شرطى واحد بميادين التظاهر فى 25 يناير

1/23/2012 0:48 am

كتب: محرر العربى

أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية نيته تغيير عقيدة وزارة الداخلية وأن رجالها سيبتعدون تماماً عن العمل السياسى وأن الرسالة المقدسة للشرطة هى التصدى والدفاع عن حقوق المواطن وممتلكاته ومقدراته.

وأعلن وزير الداخلية أن الخطة الأمنية للجلسة الأولى بمجلس الشعب ممتدة فى إطار القاهرة الكبرى بالكامل وأن هناك اجتماعات مع وكلاء الوزارة لتأمين وصول نواب الوجه البحرى والقبلى.

وشدد إبراهيم على أن 25 يناير كانت فتحا كبيراً للشرطة مع حقوق الإنسان مؤكداً على أنه ولن يتواجد شرطى واحد فى ميادين التظاهر ودور رجال الداخلية سيتوقف عند تأمين المنشآت الحيوية مناشداً الثوار تأمين الأماكن الحيوية مشيراً إلى أن رجال الشرطة سيردون بكل قوة على أى عمل من شأنه إرهاب المواطنين وتخريب البلد وأكد أنه لا يوجد أى معتقل سياسى فى السجون سوى 45شخص ينفذون أحكام و35 آخرين قيد التحقيقات.

وختم وزير الداخلية كلامه بأن السفيرة الأمريكية آن باترسون التقته وأعربت له أن بلادها استشعرت رجوع الأمن للشارع المصرى مرة أخرى.

جاء ذلك فى مؤتمر صحفى عقده اللواء محمد إبراهيم فى مديرية أمن القاهرة حضره وكلاء الوزارة ومديرى الأمن.

كاريكاتير

بحث