حجم الخط

وقفة أمام ماسبيرو للمطالبة باستمرار "العسكري" في إدارة البلاد

11/2/2011 11:37 pm

كتب: محمود صبره

تظاهر العشرات أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون الغير منتمين الى تيارات سياسية مطالبين المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الأستمرار فى قيادة البلاد ، رافضين مطالبات البعض بتكوين مجلس رئاسى للفترة الانتقالية لادارة البلاد.
وأوضح المتظاهرون أن القوات المسلحة هى درع الامان للبلاد من غدر العدو خارجيا وداخليا ، مشيرين الى أن هناك قوة مضادة تهاجم المجلس العسكرى ولا تريد الإستقرار للبلاد، مطالبين فى الوقت نفسه بضرورة عودة الشرطة الى مكانها الطبيعى لحماية المواطنين .
ورفع المتظاهرون لافتات تؤيد المجلس العسكرى فى جميع قرارته ومنها " قولو لجيشنا المجيد اضرب بأيد من حديد " ونقسم الولاء لمبايعة المجلس العسكرى " "والقوة يا شرطة من غيرك فى ورطة "

كاريكاتير

بحث