حجم الخط

"البرادعاوي المختطف " : الضابط اكد انها مش ثورة

8/21/2011 4:09 pm

كتب: زياد علي

اكد الناشط  المختطف منذ اول امس محمود شعبان، التابع لحملة دعم البرادعي بالإسكندرية، أنه تعرض للاستجواب على مدى تسع ساعات كاملة من قبل ضباط أمن، لم يحدد هويتهم. حيث كان قد تعرض للخطف منذ يومين حال عودته إلى منزله واصطحابه معصب العينين إلى جهة غير معلومة.
وكشف  شعبان الذي تم إطلاق سراحه صباح اليوم واتجه بعدها مباشرة لتقديم بلاغ بخطفه للمحامي العام الأول بالإسكندرية  إن أحد الضباط الذين كانوا مكلفين باستجوابه قد قال له: إوعى تفكر إن دي ثورة بجد.. دي مجرد أحداث وحنلمها.
  وأضاف شعبان في بلاغه أنه قد تعرض للخطف القسري من قبل عدد من المخبرين بعد منتصف ليلة أمس الأول بمنطقة العوايد،  وتم اصطحابه الي مكان مجهول خضع فيه لتحقيقات مكثفة بشأن حملة دعم الدكتور محمد البرادعي وعلاقتها بحركة شباب 6إبريل  واوضح أنه تم إطلاق سراحه بشكل مفاجىء حينما أوهمه الضباط الذين كانوا يستجوبونه بأنه سوف يتم عرضه على النيابة العسكرية وتم تعصيب عينيه واصطحابه داخل سيارة ميكروباص، حيث أنزلوه بالطريق الصحراوي، وقالوا له نحن وصلنا إلى النيابة العسكرية، وبعدها اختفت الأصوات من حوله فخلع العصابة من على عينه وأدرك انه قد تم إطلاق سراحه بينما لاذ الضباط بالفرار بواسطة السيارة، .

كاريكاتير

بحث