حجم الخط

"نشطاء الإسكندرية" يتبنوا حملة تمزق لافتات مرشحي "الوطني" المنحل .

11/13/2011 9:53 pm

كتب: محمد العدوى

 

 عزل شعبي غيره ما فيش الفلول متختشيش" وبهذه الهتاف بدأ مجموعة من النشطاء السياسين – مساء أمس السبت- حملتهم بتمزيق لافتات الدعاية الانتخابية لمرشحي مجلس الشعب من قيادات الحزب الوطني المنحل، حيث بدأوا في تمزيق من منطقة المنشية حتي منطقة رشدي.
مرددين بعض الهتافات منها " اهتف ما تحفشي الفلول لازم تمشي"، و" اه يا مصر واه يامصر لسه فيكي فلول بحكم مصر"
ومن جانبه كشف الناشط السياسي صافي بدر – أحد المشاركين في الحملة- عبر صفحته الخاصة بشبكة التواصل الإجتماعي" الفيس بوك"، قائلاً: " بعد الانتهاء من إزالة جميع لافتات الفلول بدائرتى الجمرك والرمل، تمت مراقبتنا من رجال تابعين لطارق طلعت مصطفى المرشح لمجلس الشعب والعضو السابق فى الحزب الوطنى، وتعرضنا لتهديدات مباشرة وغير مباشرة من رجاله حيث علمنا إنهم سيترصدون لنا بمجموعات من البلطجية بهدف القتل وليس الاذى البدنى فقط وذلك خلال فاعلياتنا المقبلة لازالة لافتات طارق طلعت مصطفى و مرشحى فلول الحزب الوطنى، ونحن نحمل المسئولية كاملة و نوجه الاتهام المباشر الى طارق طلعت مصطفى فى حالة حدوث اى أذى بدنى لنا من خلال اعمال بلطجة موجهة ضدنا من قبل رجاله : نحن : نشطاء الاسكندرية . . وبالاخص من شاركو فى فاعلية اليوم لتطهير الاسكندرية من لافتات مرشى الحزب الوطنى".
--
6 minutes agoSherin Elakad
"الشهاب" يطالب بتعميم حكم إستبعاد "الوطني" المنحل من العمل السياسي بالمنصورة على مستوي المحافظات .. ويحصر عددهم بالإسكندرية
كتب - محمد العدوى
طالب المحامي خلف بيومي خلف – مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان- بسرعة تنفيذ الحكم الصادر بمحافظة المنصورة، بإستبعاد أعضاء الحزب الوطني المنحل المرشحين سواء على المقاعد الفردية أو ضمن قوائم الحزبية.
وأضاف - خلال البيان الصادر أمس السبت عبر الموقع مركز الشهاب- بتعميم الحكم الصادر بمحافظة المنصورة، على باقي محافظات الجمهورية لإستبعاد جميع أعضاء الحزب الوطني المنحل المرشحين سواء على مقاعد فردية أو ضمن قوائم حزبية، معتبراً أن الحزب الوطني كيان معنوي والمكون الطبيعي له هو أفراده الذين قاموا بإفساد الحياة السياسية والتربح وإستغلال النفوذ- كما جاء بالبيان.
وفي المقبل قام مركز الشهاب لحقوق الإنسان بحصر "أولي" لأعضاء الحزب الوطني المنحل بالإسكندرية، والذين قاموا بتقديم أوراقهم للترشيح لمجلسي الشعب والشورى وتم قبول أوراقهم بالفعل، فشملت أكثر من 50 مرشح على النظام الفردي والقوائم.

 عزل شعبي غيره ما فيش الفلول متختشيش" بهذا الهتاف بدأ مجموعة من النشطاء السياسين – مساء أمس السبت- حملتهم بتمزيق لافتات الدعاية الانتخابية لمرشحي مجلس الشعب من قيادات الحزب الوطني المنحل، حيث بدأوا في تمزيق من منطقة المنشية حتي منطقة رشدي.
مرددين بعض الهتافات منها " اهتف ما تحفشي الفلول لازم تمشي"، و" اه يا مصر واه يامصر لسه فيكي فلول بحكم مصر"
ومن جانبه كشف الناشط السياسي صافي بدر – أحد المشاركين في الحملة- عبر صفحته الخاصة بشبكة التواصل الإجتماعي" الفيس بوك"، قائلاً: " بعد الانتهاء من إزالة جميع لافتات الفلول بدائرتى الجمرك والرمل، تمت مراقبتنا من رجال تابعين لطارق طلعت مصطفى المرشح لمجلس الشعب والعضو السابق فى الحزب الوطنى، وتعرضنا لتهديدات مباشرة وغير مباشرة من رجاله حيث علمنا إنهم سيترصدون لنا بمجموعات من البلطجية بهدف القتل وليس الاذى البدنى فقط وذلك خلال فاعلياتنا المقبلة لازالة لافتات طارق طلعت مصطفى و مرشحى فلول الحزب الوطنى، ونحن نحمل المسئولية كاملة و نوجه الاتهام المباشر الى طارق طلعت مصطفى فى حالة حدوث اى أذى بدنى لنا من خلال اعمال بلطجة موجهة ضدنا من قبل رجاله : نحن : نشطاء الاسكندرية . . وبالاخص من شاركو فى فاعلية اليوم لتطهير الاسكندرية من لافتات مرشى الحزب الوطنى".




كاريكاتير

بحث